الإهداءات
سيدة القصر : تنبيه: بخصوص أي اعلانات أو مواقيع تسويقية .. سيتم في المرة الأولى حذف المشاركة ، وفي حال تكررت المشاركة سيتم حظر العضو. إدارة المنتدى (سيدة القصر).     سيدة القصر : الفصل الحادي عشر من روايتي (عروس النار) حاليا وحصريا الآن علي منتديات سيدة القصر .. بقلمي سارة بنت طلال     سيدة القصر : الفصل السابع من رواية( عروس النار) بقلمي سارة بنت طلال الآن وحصريا فقط على منتديات سيدة القصر.     الدعم الفني : ادارة الموقع ترحب بالأعضاء والزوار في منتديات سيدة القصر .. متمنين لكم قضاء وقت ممتع وجميل داخل اقسام الموقع .. لأي استفسار أو اقتراح يرجى مراسلة مديرة الموقع مباشرة    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-19-2017, 11:17 AM   #1
technomaster2000
عضو نشيط


الصورة الرمزية technomaster2000
technomaster2000 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 140
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 08-20-2017 (12:38 PM)
 المشاركات : 33 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي اليأس والأمل



اليأس والأمل

هُناك نِساء يَصرخْنَ مِن الشُّرفات، فاليأس استَحوَذ عَليِهنَّ، وثمَّةَ شُعورٌ يَنْتَابُهنَّ مِن الجِراح، وصَوْتُ الماضِي المختبِئ خلفَ جِدران الضياع، وأُخريات يبكينَ مِن الهمِّ والغم الذي سيطر عليهنَّ ويتكئنَّ على رفِّ الانتظار، وينتعلنَ الحيرة وفقدان الأمَل، يوشِّح بسمائهنَّ غيمه سوداء، وهؤلاء فتيات يُقاسين الهمومَ والآلآم، ويلتمسنَ أطرافَ الأمَل؛ ليداعب الحلم على شرفات الانتظار كقنديلٍ فارغ مِن وهج الدِّفء يحترق دون أنفاس ليتناثرَ رماد، وفتيات حوطنَ بجُدران وسُور بأسلاكٍ شائكة يصرخنَ بأعماقهنَّ للبحث عن السعادة والأمَل.

فمَن ذا الذي يرزقهنَّ السعادة رزقًا حسنًا، ويبعد عنهنَّ اليأس مع مرورِ الوقت وتواتُر الأيَّام؟ إنَّه الله!

ومَن ذا الذي سيُكفكف دمعهنَّ إذا انهمَر؟ إنَّه الله!
ففي كلِّ يوم تُعلن الحياة قدومَ يوم آخر، لا تأبه بأحزانِ أمس ولا تلتفتْ نحوها ولا تُعيد، تشعُّ بنورِ شمسها وتُضيء بضيائِها وتبتسم بوجهٍ سعيد لا يرَى أمامَه سوى المستقبل الجديد.

أقول لأخواتي اليائسات كما قال تعالى: ? فَلَا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ ? [الحجر: 55].

لا تيئسي؛ لأنَّ اليأس تَعاسة، وتَنطفئ معه الفَرحة، فاليأس مِن الشيطان، واليأس إحباطٌ دائم واكتئاب منتشِر وضيق مستمر، فإنْ تساقطت عليكِ المصائِب فقاومي، وأن أذنبتِ فتوبي، وإن أسأتِ فاستغفري، وإنْ ظلمتِ أحدًا فاعتذري، وإنْ أخطأت فأصلحي، ولا تيئسِي مِن رَوْح الله.

قد جعَل الله للهمومِ والآلآم واليأس منها حلولاً، فلا تجعلي اليأسَ يزحفَ إلى حياتك، وحدِّقي في الشمس عندما تَميل إلى الغروب وترحَل؛ ليعلن الظلام قدومه فلا تيئسي وقتَها، وانظري للنجوم وخُذي منها لمعانَها، فإنَّ هناك إشراقةً للفجْر حتمًا ستظهر في يومٍ جديد، فإذا كنتِ تشعرين بالظلام، فانتظري ضوءِ الفجْر.

لا تيئسي فلن ينفعِك اليأس شيئًا.

أمَّا ترين السحاب الأسودَ كيف ينقشِع، والليل الداكِن كيف يرحَل، واللون الأسود كيف يتحوَّل للبياض والأمطار كيف تنهمِر، والنَّدَى كيف يتساقَط على الزُّجاج.

أختي اليائسة:
تجنَّبي السلبيات المدمِّرة التي يمكن أن تحدُث في حياتك، مهما كانتِ الظروف تكبُر وتكبُر من حولك؛ لأنَّها في النهاية لن تسيرَ إلا بما قدَّره الله - سبحانه وتعالى.

فمَن يجيب المضطرَّ إذا دعاه؟ إنَّه الله!
فلقدْ ربط الله بيْن الكفر وبيْن اليأس في القرآن؛ ? إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ? [يوسف: 87]؛ لأنَّ اليأس عكسُ الإيمان بالله، ومَن لا يؤمن بالله يؤدِّي به ذلك إلى الكُفر.

فعليك أختي اليائسة ألا تحبسي نفسَكِ في سجن ضيِّق مِن التشاؤم ومِن اليأس، بل افتحي لنفسك كلَّ أبواب الرَّجاء، وكلَّ أبواب الأمَل، وافتحي النوافذَ، فثمة ضوء عندها.

أُخيَّتي اليائسة، إذا أغلقتِ التعاسةُ أبوابَ بيتك، وحاصرك الإحباطُ واليأس مِن كل مكان، فاقرئي شيئًا مِن القرآن، وانتظري الفرجَ مِن الله، وافتحي نوافذك لخيوطِ الشمس ونسماتِ الهواء العليل، وابدئي يومَك بذِكر الله تعالى.

وإذا انسكَب الخوفُ إلى قلبِك وانبعق، وراودتك خيوطُ القلق، وتخلَّلك البكاء في وهنٍ وصمت ووقب، فعليك بسورةِ الفلق، وارفعي كفَّكِ إلى الله بالدُّعاء والتضرُّع حتى يأتيك الفرج.

لا تَجعلي الحزنَ يُصبح جزءًا مِن حياتك، إذا لم تجدي مَن يُسعدك فحاولي أن تُسعدي نفسك، ولا تنسي أنَّ في الحياة أشياءَ كثيرةً يمكن أن تسعدكِ وتُضيء حولك نورًا، فأوقدي شمعةً من حولك، وابحثي عنِ الضوء والسعادة في الدِّين والمحافَظة على الصلوات والسُّنن ولا تترك نفسَك رهينةً لأحزانِ الليالي والأيَّام، وانهضي واعمَلي.

كان الرسولُ - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم - يُكثِر مِن هذا الدعاء: ((اللهمَّ إني أعوذُ بكَ مِن الهمِّ والحزن، والعجز والكسل، والبُخل والجُبن، وضلع الدَّين وغَلَبة الرِّجال)).

واعلمي أنَّنا نمر جميعًا في لحظات مِن الإحباط مِن وقت لآخَر، فلا يوجد إنسانٌ في هذه الدنيا لم يمرَّ بشيءٍ من الحزن والبُكاء.

قال تعالى: ? وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ? [يوسف: 87].

وعليك باتِّباع بعض مِن الحلول التي تساعدُكِ على التفاؤل:
1- ضَعِي دائمًا في ذِهنك - أُختي - أسوأَ الاحتمالات.
2- اعلمي أنَّ اليأس والهمَّ مهما كبُر، فهو إلى زوال - بإذن الله.
3- اصبري واحتسبي وأكْثِري مِن ذِكر الله - عزَّ وجلَّ - والدُّعاء والتوسُّل إليه.
4- اتَّخذي قرارًا أن تكوني متفائلةً متفاعلةً مع المجتمع.
5- تمتَّعي بلحظاتِك، بحياتك، بل استمتعي بآفاقكِ الشاسعة.
6- انتظري الأجرَ والمثوبةَ مِن عند الله.
7- إنَّ الخِيَرة لله ربِّ العالمين؛ ? وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ? [البقرة: 216].
8- شاهِدي الحياةَ بمنظار التفاؤل والجَمال.
9- انفعي نفسَك ومَن حولك.
10- فَكِّري في مخلوقاتِ الله والحِكمة في خَلْقنا في هذه الحياة، ثم قومي بدوركِ فيها.

وأخيرًا:
عانِقي الحياةَ وصافحيها بيدٍ مِن أمل وتفاؤل، حتى لو كانتِ الحياة صعبةً، واستولَى عليك اليأس، حوِّلي تلك الحياةَ بأحزانها إلى بساتين غناء وأغصان مِن البيلسان وورود معطَّرة؛ ليكتملَ لحنُ التفاؤل في حياتِكِ. صور عن عشر ذي الحجة عبارات عن عشر ذي الحجة كلام جميل عن عشر ذي الحجة فضل صيام العشر من ذي الحجة فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج خطبة عن فضل عشر ذي الحجة افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة فضل العشر الاوائل من ذي الحجة شامل

دعاء:
إلهي، ألقِ على القلوبِ البائسة نعاسًا أَمنةً منك، وعلى النفوس التائهة طمأنينةً وسكينةً، إلهي اهدِ اليائسين إلى نورِك، والتائهين إلى صِراطك، وأَرِهم طريق السبيل، اللهمَّ أذهبْ عنَّا وعنهم البؤس والحزن، وأَزلْ عنَّا وعنهم الضيقَ والهمَّ، واطردْ من نفوسنا وأنفسهم اليأسَ والهمَّ والقلق.


 

رد مع اقتباس
قديم 12-07-2018, 06:36 PM   #2
سمرا
موقوف


الصورة الرمزية سمرا
سمرا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 225
 تاريخ التسجيل :  Nov 2018
 أخر زيارة : 12-07-2018 (06:37 PM)
 المشاركات : 570 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



امين
جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الحمص , والأمل


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 02:41 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تصميم
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas